لاخذ خبرة كافية لتصاميمك,توقيع,بنر,سناب
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 :: مــعــاً إلـى الـقــيــامـ ::

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دمہوع الہورد
المديرالعام
المديرالعام
avatar

انثى
المشاركات : 732
نقاط : 4291
السٌّمعَة : 4

البطاقة الشخصية
كلماتي:

مُساهمةموضوع: :: مــعــاً إلـى الـقــيــامـ ::   الخميس 17 يوليو 2008 - 13:55

۩ ۩ ۩


۩ معاً إلى القيــامـ ۩


۩ ۩ ۩





شعار يجب أن نتخذه جميعاً لنا في رمضان هذا العام ..

نتواصى به .. ويذكر أحدنا الآخر ..

نتراص في صفوف إيمانية .. متحدين بقلوبنا .. يحدونا أمل الفوز برضوان الله والعتق من النار ..

مهتدين بذلك بسنة نبينا صلى الله عليه وسلم .. مؤتمرين بأمره
حيث جاء في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه ..

« قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: مَنْ قامَ رَمَضانَ، إِيماناً واحْتِساباً، غُفِرَ له ما تَقدَّم مِنْ ذَنْبِه ».

نعم .. وعد من الله حق .. لمن قام ليل رمضان إيماناً بالله واحتساباً للأجر عنده سبحانه ..

فنهاره نقضيه في صوم وليله في قيام .. هكذا يجب أن نتعاهد رمضان هذا العام ..

يقول الحافظ ابن رجب: ( واعلم أن المؤمن يجتمع له في شهر رمضان جهادان لنفسه : جهاد بالنهار على الصيام، وجهاد بالليل على القيام، فمن جمع بين هذين الجهادين وُفِّي أجره بغير حساب ).

وهذا ما نرجو من الله تمام الأجر بصيامنا نهار رمضان وقيامنا ليله ..


۩ ۩ ۩


ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة في قيامه الليل فلنتدبر ما تقوله لنا أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر – رضي الله عنهما – عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في قيامه الليل ..

{ كان النبي يقوم من الليل حتى تتفطر قدماه. فقلت له: لِمَ تصنع هذا يا رسول الله، وقد غُفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ قال: أفلا أكون عبداً شكوراً؟ } [متفق عليه].

ولننظر في حال سلفنا الصالح من عظات نقتطف منها بعض صور من حياتهم ..

فهذا الحسن البصري يقول: ( لم أجد شيئاً من العبادة أشد من الصلاة في جوف الليل ).

وقال أبو عثمان النهدي: ( تضيّفت أبا هريرة سبعاً، فكان هو وامرأته وخادمه يقسمون الليل ثلاثاً، يصلي هذا، ثم يوقظ هذا ).

وكان شداد بن أوس إذا أوى إلى فراشه كأنه حبة على مقلى، ثم يقول: اللهم إن جهنم لا تدعني أنام، فيقوم إلى مصلاه.

فما هو حالنا نحن .. وعلى ماذا عزمنا في رمضان ؟!..

يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: ( وصلاة الليل في رمضان لها فضيلة ومزية على غيرها، فقيام رمضان شامل للصلاة في أول الليل وآخره، وعلى هذا فالتراويح من قيام رمضان، فينبغي الحرص عليها والاعتناء بها، واحتساب الأجر والثواب من الله عليها، وما هي إلا ليالٍ معدودة ينتهزها المؤمن العاقل قبل فواتها ).

هل نجاهد أنفسنا في رمضان ونفوز ؟

أم ننساق خلف شهوات النفس وملذاتها ونترك أمر المنافسة لغيرنا فنخسر ؟

قال عليه الصلاة والسلام: {عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقربة إلى الله تعالى، ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم،ومطردة للداء عن الجسد } [رواه أحمد والترمذي وصححه
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hamood
عضو مبتدئ ¹
عضو مبتدئ ¹
avatar

المشاركات : 120
نقاط : 3730
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: :: مــعــاً إلـى الـقــيــامـ ::   السبت 2 أغسطس 2008 - 15:42

:cheers: شكرا على الموضوع
:cheers:
وتمنا ان تصومي شهر رمضان كله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
:: مــعــاً إلـى الـقــيــامـ ::
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تعليم التصميم  :: الأقــســـام الــعـــامــة :: طريق الاسلام :: ..{ رمضان كريم ~-
انتقل الى: